سلايداتمحليات

بري لـ”الجمهورية”: الحوار الرئاسيّ هو المعبر الالزاميّ والوحيد لانتخاب رئيس الجمهورية

أكّد رئيس مجلس النواب نبيه بري أنّ الحوار الرئاسيّ أو التشاور أو أي مرادف لهما، يؤمّن التقاء الاطراف على الطاولة، هو المعبر الالزاميّ والوحيد لانتخاب رئيس الجمهورية.

وقال، في حديث لصحيفة “الجمهورية“: “من دون هذا الحوار وضمن لا تزيد عن فترة أسبوع واحد، وقد نتفق في يوم أو يومين، سنبقى نراوح مكاننا.”

وشدّد على أنّه ليس من سيدعو إلى الحوار، بل إنّ الدعوات ستتولاها الامانة العامة لمجلس النواب، “وفي حال انعقد الحوار فمن الطبيعيّ جدًا أن أترأسه”.

واستغربت مصادر نيابية، للصحيفة، ما سمّتها الحملة غير المبرّرة على الحوار وترؤس بري له.

وقالت: “رفض الحوار يعني رفض انتخاب الرئيس، كما أنّ رفض ترؤس رئيس المجلس للحوار، ليس بريئًا، كونه يستبطن محاولة، حتى لا نقول إساءة، لتجاوز موقع رئيس المجلس، في ترؤس جلسة حوار تجري في المؤسسة التي يرأسها.”

وأضافت: “هؤلاء بموقفهم هذا يلامسون المحظور، حيث أنّ المؤسف أنّ البلد بلا رئيس للجمهورية، ورئيس الحكومة هو رئيس حكومة تصريف أعمال، ولا يبقى سوى رئيس واحد يتمتع بشرعيته وصلاحياته الدستورية والمجلسية كاملة، هو رئيس مجلس النواب، ومع ذلك يريدون أن يتجاوزوه ويلغوا وجوده.”

وأفادت معلومات لـ”الجمهورية” بأنّ الملف الجنوبيّ، إضافة الى حركة المساعي الرامية إلى حلّ سياسيّ على جانبي الحدود، كانت في الفترة الأخيرة، مدار بحث بين مسؤولين رسميين وبين مسؤول غير مدنيّ اوروبيّ رفيع.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى