لو فيغارو: حزب الله​ خزّن نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت لصالح النظام في سوريا

نشرت صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية مقالاً للكاتب رينو جيرار، تحت عنوان “الامتحان الفرنسي الصعب في لبنان​”، تناول فيه الوضع بلبنان بشكل عام، مروراً بثورة 17 تشرين الاول 2019 وانفجار ​مرفأ بيروت​ في 4 آب الماضي.

وتطرق الكاتب إلى كارثة مرفأ بيروت، معتبراً أن الانفجار الذي حدث في 4 آب 2020 وأدى الى تدمير مرفأ بيروت والأحياء المجاورة له بسبب انفجار ضخم لمستودع من مادة نترات الأمونيوم المخزنة بشكل سيء، وهي متفجرات قام حزب الله بجمعها سرًا في العام 2014 كمخزون احتياطي للنظام السوري.
أما عن الحلول الطويلة الأمد، فيقول الكاتب انه يجري دراسة جميع الخيارات من قبل اللبنانيين كما من قبل الغربيين.
ويتراوح ذلك بحسب الكاتب من تنظيم مؤتمر دولي (بين ايران والسعودية وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة الأميركية…) الى وضع البلاد تحت وصاية من خلال إعادة تفعيل الفصل الثالث عشر من ميثاق الأمم المتحدة.

لقراءة المقال كاملاً باللغة الفرنسية الأصلي

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى