جائزة أفضل مخرجة ومونتاج لباميلا نصور عن فيلمها “الى حيث”

فيلم تجريبي قصير يحاكي الفكرة النمطية المنسوبة الى جسد المرأة في مهرجان SOUTH AMERICA AWARDS


الوكالة الوطنية لللإعلام – سعيد الحسنية :

حصدت المخرجة اللبنانية باميلا نصور جائزة أفضل مخرجة عن الفيلم التجريبي في مهرجان “South America Awards” وجائزة أفضل مونتاج عن فيلمها التجريبي القصير “الى حيث” الذي يمثل لبنان عن فئة الأفلام التجريبية.
يعالج الفيلم الصورة النمطية للمرأة في مجتمعات العالم أجمع، بحسب ما تقول المخرجة، مشيرةً إلى أنّ “هذا الفيلم هو فيلم تجريبي من ثماني دقائق يدمج بين الفنون البصرية والسينما التقليدية، ويتخطى الحدود الكلاسيكية”. يخاطب هذا الفيلم يخاطب عقل المشاهد عبر الصوت والصورة دون ظهور عنصر الجسد بشكل واضح.
ويجمع “إلى حيثُ” بين الشعر عبر نص “رحلة” للشاعر اللبناني فوزي يمين والموسيقى. وشارك عبر المسابقة “أف أف تي جي أواردس” عبر الأنترنت وفاز بعد منافسة ضمت 125 عملاً من دولة أخرى.
و”الى حيث”، فيلم تجريبي قصير يحاكي الفكرة النمطية المنسوبة الى الجسد عامة وجسد المرأة خاصة، وكان من نصيبه جوائز عديدة أسفرت بإبرازه للمشاهدين. ولفتت باميلا نصور الى أن فيلمها التجريبي “الى حيث” محظوظ جدا، إذ أن “متابعي هذا النوع ليسوا من الأغلبية لكن الفيلم قد قوبل بايجابية عالية من محبي السينما وغيره على الرغم من موضوعه الذي يعتبر من التابو”.
واستخدمت المخرجة عدسة “الماكرو” لتصوير هذا الفيلم. وتساهم هذه التقنية بإيصال صورة مميزة لا يمكن أن تراها العين المجردة. واستمر تصوير الفيلم خمس سنوات وفقاً لنصور.
ويُعرض الفيلم حالياً في عدد من المهرجانات العالمية وقد حصد أربع جوائز في البرازيل.
وقد نافس فيلم “الى حيث” العديد من الافلام التجريبية حول العالم، ولم تردعه اللغة العربية وأسلوب النص الشعري من كسر حواجز اللغة والوصول الى الجمهور البعيد. وأتت جوانبه الفنية كأداة لوصوله الى أكبر عدد ممكن من الجمهور ولجان التحكيم المتنوعة عبر الدول المختلفة. وجال الفيلم الكثير من البلدان وما زال في أوج جولته.
والجدير بالذكر أنها هذه ليست الجائزة الأولى من هذا النوع، إذ أن فيلم نصور بات حاصدا عددا من الجوائز الدولية. وكان ترشح الفيلم لسبع جوائز في المهرجان عينه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى