دلفين يستعرض حركاته البهلوانية أمام عدسة غواص بمياه جزر البهاما

يستعرض مهارته في السباحة بحركات ساحرة بمياه جزر البهاما أمام عدسة الكاميرا

لبانون عاجل : سي أن أن العربية

 

نشر موقع سي أن أن العربية فيديو يظهر دلفين يقوم بحركات بهلوانية مضحكة التقطه الغواص ومصور الحياة البحرية الأمريكي مايكل ERIY، والذي استطاع أن يوثق لقاءً “ملحمي” مع دلفين قاروري الأنف، كان يستعرض مهارته في السباحة بحركات بمياه جزر البهاما أمام عدسة الكاميرا.

وفي مقابلة عبر الهاتف، يروي الغواص، والمعروف باسم “Diver23″، لموقع CNN بالعربية، تفاصيل الصدفة التي جمعته بالدلفين الصغير.

وكان الغواص المصور في رحلة إلى موقع غوص يُعرف باسم “توين بيكس” قبالة الساحل الغربي لجزيرة سان سلفادور بجزر البهاما، وكان برفقة غواصين آخرين، عندما لاحظ أحدهم أن هناك دلفين يلحق بقاربهم، حينها قرروا التوقف والنزول لمقابلته.

وقال مايكل: “كانت هذه فرصة لا ينبغي تفويتها، لذلك أسقطنا المرساة، وكنت أول من نزل من القارب”.

ويتذكر الغواص: “سبح الدلفين وبدأ بالتفاعل معي، وحينها عرفت على الفور أن هذا سيكون لقاء العمر”.

ويتابع: “في البداية، كان الدلفين متحمسًا للغاية، حيث كان يسبح حولي سريعًا لدرجة أنني بالكاد استطعت أن أبقيه في اللقطة. ولكن بعد فترة هدأ وبدأ يسبح بكسل ويظهر لي بطنه. ولم يدم ذلك طويلاً، لأنه سرعان ما بدأ يلتف ويدور بسرعة مرة أخرى”.

وبالكاد أدرك مايكل أن ساعة قد مرّت تقريبًا منذ نزوله من القارب، وكان الوقت قد حان لصعوده إلى سطح المياه، إذ كان غاز التنفس على وشك أن ينفد. وبالنسبة له، فإن هذا اللقاء لا يزال أحد أكثر لقاءات الحياة البحرية التي لا تُنسى على الإطلاق. وكان الهدف من هذه الرحلة استكشاف الشعاب المرجانية في موقع “توين بيكس”، ولم يتوقع مايكل أنه سيصادف هذا الدلفين المرح.  ويشرح الغواص الأمريكي أنه يهدف إلى توثيق جميع أنواع الحياة البحرية المختلفة التي يصادفها خلال رحلاته حول العالم.

أما عن الصعوبات التي واجهته خلال هذا اللقاء المميز مع الدلفين قاروري الأنف، فيقول إن الصعوبة الأكبر هي محاولة مواكبة سرعة الدلفين المذهلة، ويضيف: “كان علي أن أكون حريصًا جدًا على عدم إرهاق نفسي، لأن ذلك قد يؤدي إلى التنفس بسرعة كبيرة وربما نفاد الهواء”.

وقد نال مقطع الفيديو الذي حظي مايكل بتوثيقه ردود أفعال إيجابية من قبل رواد موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، ويشير الغواص المصور إلى أنه تلقى الكثير من التعليقات عن مدى سعادة الدلفين وصفاء المياه.

ويلفت الغواص الأميركي إلى أن العديد ممن شاهدوا الفيديو علّقوا بعبارات مثل “إنه يستعرض من أجلك” أو “يا لك من غواص محظوظ!”

 

لمشاهدة الفيديو:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى