استيلاء طالبان على مقاطعتين شمال العاصمة الأفغانية

الحكومة الأفغانية تستعد لهجوم لاستعادة معبر مع إيران

لبانون عاجل : بي بي سي

أعلنت حركة طالبان في أفغانستان بأنها حققت المزيد من التقدم العسكري في البلاد، باستيلائها على مقاطعتين في ولاية بروان، التي تضم قاعدة باغرام الجوية التي أخلتها القوات الأمريكية، في وقت تستعد فيه السلطات الأفغانية لشن هجوم لاستعادة معبر على الحدود الإيرانية سيطرت الحركة عليه.

وقال متحدث باسم حركة طالبان إن مقاتلي الحركة سيطروا على مقاطعتين أخريين في ولاية بروان، إلى الشمال من العاصمة كابول.

بيد أن إسماعيل خان، وهو أحد قادة المجاهدين السابقين، تعهد بشن هجمات مضادة لصد مقاتلي طالبان.

وتشير تقارير إلى أن طالبان تزيد من الضغط الذي تمارسه على بعض المدن. ففي ولاية باغلان، تعرض مقر شرطة الولاية لهجوم صاروخي. وفي مدينة غزني، قُتل عدد من المدنيين في القتال الذي دار في ضواحي المدينة.

ويقول مراسل الشؤون الآسيوية في بي بي سي، جيل ماكغيفرينغ: ثمة قلق متنامي حيال الوضع الأمني في أفغانستان في ظل التقدم الذي أحرزته حركة طالبان قبل أسابيع فقط من إتمام القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة لانسحابها المتوقع من البلاد.

وأثارت السرعة التي تستولي بها طالبان على الأراضي مخاوف من انهيار الجيش الأفغاني بعد أن تكمل القوات الأمريكية والدولية انسحابها من البلاد. وقالت طاجيكستان إن ما يزيد على ألف جندي أفغاني فروا عبر الحدود مع سيطرة طالبان على مزيد من الأراضي في شمالي أفغانستان.

وقالت لجنة الأمن الوطني الطاجيكية إن القوات تراجعت لإنقاذ حياتها بعد اشتباكات مع متمردين في عدد من المناطق الحدودية.

وسيطرت طالبان على معظم أجزاء إقليم باداخشان المجاور، بما في ذلك المعبر الحدودي الرئيسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى