المطران عوده: أيها المسؤولون اتّقوا الله في عبيده ما هذا العبث الصبيانيّ بمصير البلاد والعباد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى