إصابة مسؤول في البيت الابيض ومساعد بيلوسي وغيرهم بكورونا رغم تلقيهم اللقاح

تأتي هذه الأنباء بعد أن ثبتت إصابة ستة من أعضاء وفد تكساس بالفيروس بعد مغادرتهم مبنى الكابيتول بالولاية

ذكرت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، أنه ثبتت إصابة أحد مساعدي رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي بفيروس كورونا، رغم تلقيه جرعتي اللقاح المضاد للفيروس.

وقال درو هاميل أحد كبار مساعدي بيلوسي في بيان صحافي: “بالأمس، ثبتت إصابة متحدث كبير بكورونا وهو مطعم بالكامل بعد لقائه بأعضاء المجلس التشريعي لولاية تكساس الأسبوع الماضي”.

وأكد أنه “لم يكن على اتصال مباشر ببيلوسي”، وأن “المكتب الصحافي بأكمله يعمل عن بعد باستثناء الأفراد الذين لم يكونوا على اتصال مباشر بالشخص المصاب أو خضعوا لاختبار سلبي مؤخرا”.

في المقابل، أعلنت المتحدثة باسم الإدارة الأميركية جين ساكي اليوم الثلاثاء، أنّ أشخاصا آخرين يعملون في البيت الأبيض قد أصيبوا أيضاً بكوفيد-19 بينهم مسؤول كبير رغم أنهم تلقوا جرعتي اللقاح المضاد للوباء، موضحةً أن المسؤول الذي أصيب، ظهرت عليه عوارض طفيفة وتبين ذلك نهار الاثنين.

ولفتت ساكي إلى إصابة موظفين آخرين أدنى درجة منه من دون أن تحدد عددهم.

وكان موقع “أكسيوس” قد ذكر أن مسؤولا في البيت الأبيض ثبتت أيضا إصابته بفيروس كورونا بعد مشاركته في الحفل نفسه الذي حضره المتحدث باسم بيلوسي ليلة الأربعاء الماضي، مؤكدا أن هذا المسؤول هو أيضا مطعم ضد كورونا بشكل كامل.

وتأتي هذه الأنباء بعد أن ثبتت إصابة ستة من أعضاء وفد تكساس بالفيروس بعد مغادرتهم مبنى الكابيتول بالولاية إلى واشنطن في محاولة لإحباط جلسة تشريعية خاصة يسعى الجمهوريون فيها لتمرير إصلاحات انتخابية جديدة.

العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى