تفاصيل الهجوم بالسكين على رئيس مالي المؤقت

بعد صلاة العيد.. حاول شاب طعن أسيمي غويتا من الخلف

هاجم مسلّحان، أحدهما يحمل سكيناً، رئيس مالي المؤقت “أسيمي غويتا” أثناء الصلاة في الجامع الكبير في باماكو لمناسبة عيد الأضحى اليوم الثلاثاء، وفق مراسل وكالة “فرانس برس” في المكان.

وفي التفاصيل، أنه بعد الصلاة والخطبة في الجامع الكبير في باماكو، حاول شاب طعن أسيمي غويتا من الخلف لكنه أصاب شخصاً آخر.

وتم نقل غويتا من المكان فيما لا يبدو أنه أصيب بأي أذى، بحسب المراسل.

وفي حديث مع المسؤول عن الجامع لاتوس توريه، قال أنه “بعد أداء الإمام الصلاة والخطبة، وعندما كان الإمام متوجهاً لذبح الأضحية، حاول الشاب طعن غويتا من الخلف لكنه أصاب شخصاً آخر”.

كما قال إدريسا كوني، أحد القائمين على المسجد، أنه رأى مهاجما يقترب من الرئيس، ثم سحب الرئيس وحراسه الأمنيون أسلحتهم.

وأعلنت رئاسة مالي في بيان على تويتر اليوم الثلاثاء، “إن الرئيس غويتا كان هدفاً لمحاولة طعن خلال صلاة عيد الأضحى في الجامع الكبير في باماكو.” وقالت “تغلب الأمن على المهاجم في التو، والتحقيقات مستمرة”.

وتولى غويتا، وهو برتبة كولونيل في القوات الخاصة يبلغ من العمر 38 عاماً، السلطة في يونيو بعد إطاحته بثاني رئيس في تسعة أشهر.

المصدر: العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى