كرم: عوض أن يفرح المسؤولون بخيرات بلادهم، يتناحرون على جائزة كذبة لن يحصلوا عليها.

 

غرّد أمين سرّ تكتل “الجمهورية القوية” النائب السابق فادي كرم، سلسلة تغريدات على حسابه الخاص عير “تويتر” ، جاء فيها الآتي :

 

“التفاحة الذهبية في الأساطير اليونانية أو تفاحة الخلاف والتنافر: هي التفاحة التي رمتها الإلهة éris الصراع، إلهة الفتنة وسط احتفال الألهة في زواج Pelée وThétis كجائزة جمال لأجمل امرأة، وقد كتبت على التفاحة إلى الأجمل.

هذه كانت خدعتها وبدأ حينها التنافر بين الآلهة Héra وAthéna وAphrodite اللواتي اعتبرن كل منهن أن الجائزة من نصيبها، وبحصول أفروديت على التفاحة بناء على حكم الأمير الطروادي Pâris اندلعت حرب طروادة الضروس وانتهت بخدعة حصان طروادة الشهير والخيانة ودمر كل شيء.

فإلهة éris الصراع رمت الفتنة وسط حفلة الزفاف، وحولت الفرح إلى حرب ومآتم. في بلادنا اليوم شبيه éris يثير الفتن ويستغل جشع الحاكمين فيرمي لهم التفاحة الذهبية، ليبقي على استمرارية مشروعه الإلغائي للوطن لانه لا يؤمن به.

فعوض أن يفرح المسؤولون بخيرات بلادهم وينشغلوا بإعماره وتطويره، نرى أفرقاء السلطة الحاكمة يتناحرون على جائزة كذبة لن يحصلوا عليها. نراهم يتحاربون في معركة التدمير الذاتي لينتهوا في النهاية إلى تدمير وطنهم، بعد أن يخونوه ويطعنوه ويفتحوا الطريق للغريب ليعبث به خرابا. رحمتك يا رب”.

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى