انخفاض في معدل النجاح.. وامكانيّة الحصول على هذه الشهادة بات صعباً

تكمن أهمية شهادة المحلل المالي المعتمد في أنها يمكن أن تساهم - عند اجتياز جميع اختبارات CFA الثلاثة - في الحصول على رواتب أعلى وفرص عمل أفضل

أفاد معهد CFA في بيان يوم أمس الثلاثاء، إن ما يقرب من 26000 مرشح قد خضعوا لامتحان المستوى الأول، الذي تم إجراؤه في مراكز الاختبار حول العالم.

ولوحظ أنّ نسبة النجاح لاجتياز امتحان المحلل المالي المعتمد CFA، قد انخفضت؛ فبعد أن  كان معدل النجاح في امتحان المستوى الأول للمحلل المالي المعتمد CFA الذي تم إجراؤه في مايو، هو الأدنى منذ بدء الاختبار في عام 1963، اجتاز 25% فقط من المتقدمين الاختبار الأخير، بانخفاض من 44% لأولئك الذين خضعوا لامتحان فبراير، وفقاً لموقع معهد CFA على الإنترنت. فيما يبلغ متوسط معدل النجاح لمدة 10 سنوات 42%.

بدوره قال المتحدث باسم المعهد، ماثيو هيكرسون: “كانت درجة صعوبة امتحان المستوى الأول في مايو متوافقة مع إدارات اختبارات المستوى الأول السابقة، وهذا هو الحال سواء عدنا إلى الاختبار الورقي أو الاختبار المستند إلى الكمبيوتر، والذي قدمناه في فبراير من هذا العام”.

تكمن أهمية شهادة المحلل المالي المعتمد في أنها يمكن أن تساهم – عند اجتياز جميع اختبارات CFA الثلاثة – في الحصول على رواتب أعلى وفرص عمل أفضل، حيث يدرس المرشحون في المتوسط 300 ساعة لكل مستوى، ويستغرق إكمال المستويات الثلاثة 4 سنوات.

لقد قلب الوباء الجدول الزمني المعتاد لإجراء الاختبارات والتحضير لها، إذ كان على بعض المرشحين الذين يستعدون لامتحان المستوى الأول تأجيل اختبارهم مرتين بسبب القيود التي يسببها الفيروس، وفقاً لمعهد CFA.

وقال المعهد: “بينما تمكن بعض المرشحين المتأثرين من النجاح، نعتقد أن طبيعة توقف دراسات المرشحين المؤجلة تنعكس في معدل النجاح الإجمالي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى