حرائق عكار والهرمل ما زالت مستعرة.. وعمليات الاطفاء مستمرة

تمكنت النيران من التهام المزيد من الاراضي الحرجية والبساتين، مخلفة خسائر لا يمكن تحديدها او تقويمها الان في انتظار انتهاء الحريق

عاشت غابات القبيات وعندقت وكفرتون واكروم واكوم والرويمة والقرى الجبلية في منطقة بيت جعفر، ليل مرير وقاس، حيث اندلعت النيران وتوسعت بطول تجاوز الـ 11 كيلومترا في مناطق وعرة للغاية. وتمكنت النيران من التهام المزيد من الاراضي الحرجية والبساتين، مخلفة خسائر لا يمكن تحديدها او تقويمها الان في انتظار انتهاء الحريق، حيث تعمل فرق الدفاع المدني والجيش والمتطوعون من الناشطين البيئيين والاهالي على الارض كما ان طوافات عسكرية تابعة للجيش اللبناني بدأت منذ الخامسة صباحا بالمساعدة في إطفاء النار في المواقع الوعرة والصعبة، لا سيما في مناطق عندقت واكروم وبيت جعفر.

كما سجل مشاركة طوافة سورية في إخماد النار عند الحدود اللبنانية السورية المشتركة في اكروم واكوم ، وتدخل الدفاع المدني السوري بآلياته في هذه المنطقة لإطفاء النيران.

وكان أهالي بلدتي كفرتون وأكروم (الضيعة) في منطقة جبل اكروم ناشدوا الدولة اللبنانية والجيش وكل فرق الإغاثة والإطفاء في مراكز الدفاع المدني، التدخل السريع والطارئ عبر المروحيات التابعة للجيش أو المستقدمة من الخارج وآليات الإطفاء للحد من النيران والسيطرة عليها كونها بدأت تمتد وتقترب من الأبنية السكنية المأهولة وبدأت حالات الاختناق بالتزايد بسبب كثافة النيران والدخان المنبعث من احتراق الأحراج والأراضي الزراعية.

ويسجل الحضور الكبير ايضا لفرق الاسعاف والطوارئ في الصليب الاحمر اللبناني على الارض عبر غرفة عمليات ركزت نقاطا لها في مختلف المناطق المتضررة مع 13 سيارة اسعاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى