استدعاء تلو الاستدعاء بين بريطانيا وايران

جاء الاستدعاء جرّاء هجوم ايران على ناقلة نفط تملكها إسرائيل قبالة سواحل عمان، ما أدى إلى مقتل اثنين من طاقم السفينة، روماني وبريطاني.

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، الاثنين، القائم بأعمال السفارة البريطانية في طهران، وسلمته مذكرة احتجاج على اتهامات بريطانيا لإيران باستهداف الناقلة قبالة عمان.

واستدعت الخارجية الإيرانية، وفي غياب السفير البريطاني لدى طهران الذي انتهت مهمته الدبلوماسية قبل أيام، القائم بالأعمال البريطاني في طهران، واحتجت على الاتهامات التي وجهها وزير الخارجية البريطاني إلى إيران.

وكانت بريطانيا قد استدعت سفير إيران بوقت سابق اليوم، بعد أن حملت لندن والولايات المتحدة المسؤولية عن هجوم على ناقلة نفط تديرها إسرائيل في عمان الأسبوع الماضي إلى طهران.

وبحسب البيان الذي صدر عن الوزارة الخارجية البريطانية إن “الوزير كرر أن إيران يجب أن توقف على الفور الأعمال التي تهدد السلم والأمن الدوليين، وشدد على أنه يجب السماح للسفن بالبحر بحرية وفقا للقانون الدولي”.

من جهة أخرى، أفاد الإعلام الإسرائيلي بأن رومانيا استدعت أيضا السفير الإيراني احتجاجا على الحادث.

وكان هجوم على ناقلة نفط تملكها إسرائيل قبالة سواحل عمان، أدى إلى مقتل اثنين من طاقم السفينة، روماني وبريطاني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى