هاملتون يكافح فيروس كورونا

لا يزال يعاني سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم سبع مرات في سباقات فورمولا -1،  من رواسب إصابته بكوفيد-19 وذلك بعد شعوره بالدوار في نهاية سباق جائزة المجر الكبرى الذي أنهاه في المركز الثالث قبل أن يرتقي إلى الثاني بسبب العقوبة التي انزلها الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) بالالماني سيباستيان فيتل (استون مارتن).

وبدا واضحا أن هاميلتون ليس على ما يرام لدى صعوده على منصة التتويج، كما أنه لم يشارك في المؤتمر الصحافي المخصص للسائقين الثلاثة الأوائل لأنه كان توجه لزيارة الطبيب.

وقال هاميلتون بعد ساعات من السباق “أنا في حالة جيدة الآن. أكافح طوال هذا العام لكي أكون في أفضل حالة صحية،  ولا أزال اكافح، انها معركة”.

ونقلت “لإرانس برس عن هاميلتون قوله: “لم أتحدث في هذا الموضوع إلى أحد، لكني أعتقد بأن رواسب كوفيد-19 لا تزال موجودة. لا زلت اتذكر مضاعفات الإصابة بالفيروس وباتت التدريبات مختلفة منذ ذلك الحين. مستوى التعب الذي تعاني منه مختلف وهو تحد حقيقي”.

وأوضح “استمر في التدريبات والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة. اليوم لا أدري ماذا حصل لي بالضبط. ربما هو اجتفاف (نقص الماء في الجسد)، لا أدري لكني ما هو أكيد بأنني لم اختير اي شيء مماثل سابقا في حياتي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى