فقدان الترياق وازدياد عضات الكلاب في لبنان

أصيب الطفل خ.ب. صبرا بجروح جراء عضة كلب هاجمه قرب منزل جده في بلدة الدوير.
وفي التفاصيل ان التوأم صبرا (عامان) كان برفقة جده في المنزل في بلدة الدوير عندما هاجمه كلب شارد وعضه في يده، وقد نقله والده الى النبطية بحيث تبين له ان اللقاح المضاد لعضة الكلب مفقود في مستشفياتها كافة، فنقله الى مقر الكتيبة الهندية في مرجعيون، ولكنه وجد ان اللقاح لم يعد متوافرا.

وتبلغ ان احد مستشفيات مدينة طرابلس في الشمال متوافر اللقاح لديه، وعندما كان متوجها الى هناك، علم ان اللقاح متوافر في المركز الطبي التابع لقيادة قوات “اليونيفيل” في الناقورة، فتوجه الى هناك حيث تولى فريق طبي اعطاء الطفل اللقاح وراقب حالته لبعض الوقت واعطاه علاجا اضافيا.

وشكر الوالد بلال صبرا قوات “اليونيفيل” التي انقذت طفله، متمنيا “الا يصاب احد والا يمر بالتجرية المؤلمة التي عشناها ونحن نركض على ابواب المستشفيات للحصول على لقاح ولم نجده لا في مستشفيات النبطية ولا في مرجعيون، وكنت سأذهب الى طرابلس لو لم يسعفني احد الاصدقاء باتصال بـ”اليونيفيل” في الناقورة فتوجهت الى هناك وتم اسعاف طفلي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى