خروج محطة فضائية عن مسارها… ما السّبب؟

أجرى رائدا فضاء روسيان جولة مصورة داخل وحدة الأبحاث التي تسببت في فقدان السيطرة على المحطة الفضائية الدولية لفترة وجيزة يوم الخميس وذلك بعد بضع ساعات من التحامها بالمحطة.

و في هذا السّياق ، أفاد مسؤولون روس عن  عطلاً برمجيًّا  أدى إلى خروج المحطة الفضائية كلها عن وضعها المعتاد على ارتفاع 400 كيلومتر تقريبا فوق سطح الأرض وعلى متنها طاقم من سبعة أفراد.

وأظهرت لقطات رائدي الفضاء أوليج نوفيتسكي وبيوتر دوبروف وهما يفتحان الكوات ويدلفان إلى الوحدة ناوكا لعرض ما فيها وفق ما ذكرته وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس.

فيما أكدت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) وروسكوزموس أن الطاقم المؤلف من سبعة أفراد، اثنان منهما من روسيا وثلاثة من ناسا، وياباني، ورائد سابع من فرنسا من وكالة الفضاء الأوروبية، لم يتعرضوا لأي خطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى