كوريا: لأوّل مرّة دمج بين الخلايا العصبية و ترانزستور

ابتكر باحثو المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا جهازا عصبيا مستوحى من الدماغ قابل للتطوير بدرجة كبيرة من خلال الدمج المشترك بين الخلايا العصبية والمشابك في ترانزستور واحد.

وبحسب الدراسة المنشورة مؤخرا في دورية “ساينس أدفانس”، أنتج فريق البحث خلايا عصبية، ومشابك عصبية تعتمد على ترانزستور واحد لأجهزة عصبية قابلة للتطوير بدرجة عالية، وأظهرت القدرة على التعرف على النص وصور الوجه.

وجذبت الأجهزة العصبية قدرا كبيرا من الاهتمام بسبب وظائف الذكاء الاصطناعي الخاصة بها، لكنها تستهلك طاقة منخفضة للغاية أقل من 20 واط عن طريق محاكاة الدماغ البشري.

فقد قلد الباحثون سلوك الخلايا العصبية البيولوجية والمشابك باستخدام ترانزستور واحد، ودمجها معًا في رقاقة بحجم 8 بوصات.

وقد أثبتت الترانزستورات العصبية لأول مرة أنه يمكن تنفيذها باستخدام “هيكل جانوس” الذي يعمل كخلايا عصبية ومشابك، تماما مثل العملات المعدنية لها رؤوس وذيول.

إذاً هذا العمل يمكن أن يقلل بشكل كبير من تكلفة الأجهزة عن طريق استبدال الخلايا العصبية والمشابك التي تعتمد على الدوائر الرقمية والتناظرية المعقدة بترانزستور واحد.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى