الجزائر: اعتقال ٢٢ شخصاً مشتبه فيهم بإضرام حرائق في البلاد

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أنّ السلطات اعتقلت 22 شخصاً يشتبه في ضلوعهم في إضرام مجموعة من أشدّ حرائق الغابات تدميراً في تاريخ البلاد والتي أودت بحياة 65 شخصاً ووصف بأنها كارثة، وحضّ على الحفاظ على الوحدة الوطنية.

وأشار تبون في خطاب بثه التلفزيون الرسمي على الهواء إلى أنّ بعض الحرائق “تسبّب فيها ربّما ارتفاع الحرارة بالبحر الأبيض المتوسط بصفة عامة لكن أغلبها تسببت فيها أيادٍ إجرامية”. وأضاف: “22 شخصاً مشتبه فيهم يوجدون حالياً في قبضة العدالة من بينهم 11 في ولاية تيزي وزو، وأربعة في عنابة والباقي في ولايات المدية وجيجل وعين الدفلى”.
ومن بين القتلى 28 عسكرياً على الأقل إذ نشرت الجزائر الجيش للمساعدة في جهود احتواء الحرائق مع فرق الإطفاء.

وقال الرئيس بعد أن وصف الأمر بالكارثة: “إيماننا بالوطن وقوتنا وعزيمتنا لن تنهار”. وأشاد بإرسال المحافظات والأقاليم الأخرى مساعدات للمناطق المتضررة شملت الغذاء والدواء والتبرعات ومواد أخرى. وأضاف: “نوصي بعضنا البعض بالوحدة الوطنية، فهي البداية وهي النهاية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى