جائزة ألمانية تكرم المدافعين عن الديموقراطية وحرية الرأي

منحت جائزة ألمانية تكرم المدافعين عن الديموقراطية وحرية الرأي، امس، للمعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني ومؤسسته إف.كي.بي لمحاربة الفساد، حسبما افادت “وكالة الصحافة الفرنسية”.

وقال حليف نافالني ليونيد فولكوف المقيم في المنفى لدى تسلمه جائزة إم100 ميديا أوارد في بوتسدام قرب برلين “بالطبع سنواصل مسيرتنا”.

وأضاف على رغم القمع “أثبتنا أن الفساد يمثل مشكلة حقوق إنسان”.

وتحظر أوامر قضائية روسية مؤسسة نافالني بشكل كبير من مزاولة نشاطها ومن بينها نشر محتويات على الانترنت وتنظيم تظاهرات أو الترشح في انتخابات.

ومنذ أواخر أيلول الماضي، يستهدف تحقيق نافالني الذي يقبع في السجن بتهم احتيال يقول إنها ملفقة، بشبهة “تأسيس منظمة متطرفة وقيادتها”.

وجائزة إم100 ميديا اوارد، تمنحها منذ 2005 هيئة تضم صحافيين من أنحاء العالم.

وتكرم أشخاصا أو مؤسسات تحارب من أجل حرية التعبير وحرية الصحافة.

عولج نافالني في ألمانيا بعد تسميمه في صيف 2020 في عملية نسبها الغرب إلى أجهزة الاستخبارات الروسية، وهو ما كان سببا رئيسيا في تدهور العلاقات بين برلين وموسكو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى