تصوير أول فيلم روسي في الفضاء

تنطلق روسيا في رحلة إلى الفضاء الخارجي ولكن بطريقة مختلفة. فقد أرسلت فريق تصوير إلى محطة فضاء دولية لتصوير فيلم روائي مخرجه كليم شيبينكو، وبطلته الممثلة ليا بيريسيلد.

والجدير بالذكر أن المركبة الفضائية “سويوز أم أس – 19” التي تقلهما من كازاخستان، أقلعت  ووصلت بعد ثلاث ساعات إلى محطة الفضاء الدولية.بالإضافة إلى خضوع كل من المخرج كليم شيبينكو، البالغ من العمر 38 عاما، والممثلة يوليا بيريسيلد، البالغة من العمر 37 عاما، لدورة تدريبية مكثفة للغاية دامت 4 أشهر للاستعداد بشكل جيد للمهمة.

وفي هذا السياق أشارت زوجة المخرج، الممثلة صوفيا كاربونينا، إلى أن شيبينكو اضطر لخسارة 15 كيلوغراما من وزنه قبل انطلاق مهمّته.

وتشير المعلومات إلى أن  الطاقم يخطط لتصوير مقاطع من فيلم جديد بعنوان “التحدي” والذي يروي قصة جراح تم استدعاؤه للصعود إلى محطة الفضاء بهدف إنقاذ أحد أفراد الطاقم الذي يعاني من مرض في القلب.

 

وأثناء التصوير ركّزت عدسات التصوير على بيريسيلد وابنتها آنا البالغة من العمر 12 عاماً التي شاهدت والدتها من مسافة آمنة، خلال إقلاع المركبة نحو الفضاء، في أجواء لا تخلو من الاستعراض التجاري.

وتأتي هذه الخطوة من جانب الفريق الروسي في مسعى لأن يسبق مشروع فيلم أميركي في مدار الأرض من بطولة توم كروز ولا يُعرف حتى الساعة جدوله الزمني.

وتأتي هذه المغامرة السينمائية بعد 60 عاماً على إرسال موسكو أول رجل إلى الفضاء هو يوري غاغارين.

وتموّل القناة الأولى الروسية إنتاج الفيلم، وأعلنت شركة تابعة لوكالة “روسكوسموس” أن المشروع لن يتطلب مالاً من الميزانية الفيدرالية.

وواجهت وكالة الفضاء الروسية مشاكل لسنوات، بسبب فساد طغى على عملية إنشاء قاعدة فضائية في الشرق الأقصى.وكانت روسيا قد هدّدت بالانسحاب من وكالة الفضاء الدولية في غضون أربع سنوات، بسبب الأجهزة القديمة الموجودة على متنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى