السفير سبيتي دان مجزرة الطيونة: الفتن لا تخدم الا أعداء لبنان

أعرب رئيس جمعية حقوق الإنسان والسلام في فرنسا – المودة السفير رضا سبيتي عن بالغ الحزن والأسف بعد الأحداث التي شهدتها بعض شوارع العاصمة بيروت لا سيما في منطقة الطيونة، والتي أعادتنا الى زمن الحرب الأهلية التي كنا نتمنى ان لا تعود الا في الذاكرة كي نأخذ منها العبر، لكن للأسف يبدو ان هناك من لم يتعظ بعد من ويلات الحروب ومآسيها.

وتقدم السفير سبيتي بأحر التعازي من ذوي الضحايا الذين سقطوا برصاص الفتنة في مجزرة الطيونة، وتمنى الشفاء للجرحى، وعلى أمل ان تكون دماءهم من اجل وحدة لبنان وبقائه وطنا جامعا لكافة أبنائه، بعيدا عن مشاريع الفتن المذهبية والطائفية التي لا تخدم الا أعداء لبنان.

وختم السفير سبيتي داعيا الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية والقضائية الى بذل أقصى جهودها، من اجل توقيف المجرمين ومرتكبي هذه المجزرة الفظيعة بحق الانسانية، ومحاسبة كل من تورط بها سواء عبر إطلاق النار او من خلال التحريض على هذه الجريمة التي يندى لها جبين الانسانية، سائلين الله ان يحمي لبنان وأهله من كل فتنة وشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى