جنبلاط من عين التينة بعد لقائه برّي: باسمي وباسم الحزب التقدمي الاشتراكي واللقاء الديمقراطي نقدّم التعازي بعد استشهاد عدد من المواطنين الأبرياء في حادثة الطيونة لأن المهم أن نعلم أن من تاريخ 17 تشرين 2019 إلى اليوم جرت تظاهرات عدّة ولم يسقط أي شهيد إلا واحداً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى