جنبلاط يؤيد إنشاء هيئة إتهامية عدلية

قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة “جئت لأقدّم التعازي بعد مقتل المواطنين الأبرياء في الطيونة والمهم ان نعلم بأنه منذ تاريخ 17 تشرين الأول 2019 إلى اليوم جرت تظاهرات عديدة بعشرات الآلاف ولم يسقط إلا شهيد واحد في الشويفات”.

ولفت جنبلاط إلى أن  “علينا ان نتابع مع الرئيس بري قضية الإصلاحات والمواضيع التي من أجلها تشكّلت الحكومة ويجب ألا يُعطل عمل الحكومة وهذا الموضوع الأساس الذي جئت من أجله”.

وبخصوص أحداث الطيونة قال “اترك موضوع التحقيق للمحاكم المختصة ويجب ألا ندخل في استباق التحقيق لكنه أساس في كل شيء، و سندرس كيفية إيجاد مقاربة موحدة في موضوع التحقيقات في انفجار المرفأ مع الأخذ بعين الاعتبار أننا طالبنا منذ البداية بلجنة تحقيق دوليّة ولا بد للتحقيق أن يأخذ مجراه”.

وأجاب جنبلاط عن موقفه من إنشاء هيئة إتهامية عدلية قال “اذا كان الأمر يخرجنا من هذه الدوامة فلم لا؟”.

وشدد “لا يمكن إصدار مذكرة توقيف بحق أحد إن لم يُبلّغ واتفقنا مع بري بأن تكون الأمور شفافة جدا و بألا ندخل في التصعيد لأنه لا يفيد وبعض الجهات الدولية والعربية تريده”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى