ماذا قال بري ليُغضب ميقاتي ؟

زار  رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي أمس الإثنين رئيس مجلس النواب نبيه بري عارضاً عليه عقد جلسة حكومية باتت ملحة نتيجة الضغط الدولي الذي حمله الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش. وحسب ما ذكرته صحيفة “نداء الوطن” ، إستظل رئيس الحكومة التهديد الدولي وارتأى البت بأمر العودة الى طاولة مجلس الوزراء، فسأله بري كيف تعود والسبب الذي تعطل من اجله المجلس لا يزال قائماً، أم انك تريد تكرار فعلة الرئيس السنيورة بعقد جلسة من دون الوزراء الشيعة. وتردد هنا ان بري هدد ميقاتي باستقالة الوزراء الشيعة من الحكومة في حال عاودت جلساتها ما ازعج ميقاتي، خصوصاً بعدما ابلغه بري ان على الحكومة ان تقوم بالإعداد لنفضة قضائية من خلال تعيينات قضائية شاملة. نقاش الرئيسين انتهى سلبياً، فلا بري اعطى الضوء الاخضر بعقد جلسة للحكومة ولا ميقاتي خرج مسروراً وهو تقصد ان يعكس اجواء الاجتماع لدى خروجه ليصيب في مكانين: الظهور بمظهر المصر على اعادة حكومته الى سكة العمل، وانه غير معني بالتسوية التي بدأ الحديث عنها باكراً يوم امس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى