ريال مدريد” يواجه “برشلونة” في السعودية اليوم

بإختلاف البطولات والأزمنة، يمتلك لقاء كبيري إسبانيا مكانة خاصة عند جمهور كرة القدم عالميًا، وهو ما ينطبق على لقاء “ريال مدريد” و”برشلونة” المرتقب اليوم الأربعاء، في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني بضيافة السعودية.

ويسعى برشلونة للحصول على اللقب ليكون بمثابة خطوة البداية للخروج من النفق المظلم، وعلى الجانب الآخر يأمل ريال مدريد مواصلة عروضه الرائعة هذا الموسم تحت قيادة الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي.
وتقام بطولة السوبر الإسباني بنظامها الجديد من 4 فرق، حيث يلتقي برشلونة بطل كأس الملك مع ريال مدريد وصيف الليغا في كلاسيكو منتظر، فيما يواجه أتلتيكو مدريد حامل لقب الدوري أتلتيك بلباو وصيف الكأس.

الكلاسيكو الأول في ولاية الإسباني تشافي هيرنانديز مع برشلونة يحمل كثير من التوقعات، ورغم المستوى المتذبذب للفريق الكتالوني تظل مواجهات الكلاسيكو ذات حسابات خاصة، ولا تعترف بأي شيء إلا ما يدور فوق المستطيل الأخضر.

تحت قيادة تشافي، خاض الفريق الكتالوني 11 لقاء حقق خلالها الفوز في 5 مباريات وتعادل 4 مرات وهُزم في مواجهتين، ويحتل برشلونة المركز السادس بجدول ترتيب الدوري المحلي.

على الجانب الآخر، بدأ النادي الملكي رحلة الاستقرار مع أنشيلوتي، ويعول الإيطالي على الثنائي المتألق كريم بنزيمة وفينيسيوس جونيور، إذ ساهما في 53 هدفا خلال هذا الموسم.

وخلال 28 لقاء تحت قيادة أنشيلوتي في ولايته الثانية مع ريال مدريد، حقق الفريق الفوز في 21 مباراة وتعادل في 4 مباريات وهُزم في 3 مواجهات.

يقول الناقد الرياضي محمد طلبة: “إن الكلاسيكو دائما يصعب توقع نتيجته، فالأمر يتعلق بأداء الفريق داخل المباراة فقط، ربما لا يكون في أفضل أحواله بشكل عام لكن أمام الغريم التقليدي يمكن استعادة المستوى مرة أخرى”.

ويضيف طلبة لموقع “سكاي نيوز عربية”, “بلغة الأرقام، ريال مدريد يقدم موسما أفضل بكثير من برشلونة، لكن إذ حقق الفريق الكتالوني الفوز ربما تكون فرصة مثالية لكتيبة تشافي للخروج من النفق المظلم”.

على مستوى المدربين، لا مجال للمقارنة بين أنشيلوتي وتشافي، بين من يمتلك رحلة مشرفة مع عديد من كبار أوروبا، ومن يخطو خطواته الأولى في عالم التدريب.

ويتابع طلبة, “ريال مدريد يمتلك فريقا أقوى وأكثر تنظيمًا، وبعيدا عن الأسماء فالفريق لديه منظومة لعب ثابتة، بينما برشلونة لا زال يحاول إيجاد طريقة لعب مناسبة، ويخوض صراعا قويا بين أسلوبه المعتاد والعناصر المتاحة، ومدى قدرتها على تنفيذ هذه الأفكار. ببساطة برشلونة لم يعد يمتلك ميسي وتشافي وإنييستا”.

ويتابع, “ريال مدريد الأقرب للفوز لكن برشلونة قادر على قلب الطاولة، في لقاء قد يكون كافيا لإعادة الأمل إلى كتيبة تشافي”.

ونشرت صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية صورة لتشافي مدرب برشلونة حينما كان لاعبا، مع لوكا مودريتش نجم وسط ريال مدريد، وعلقت قائلة: “يا لها من إثارة الكلاسيكو! تشافي يأمل في الفوز بمعركة ريال مدريد في وسط الملعب، ألفيس مقابل فينيسيوس… معركة الأجيال”.

فيما قالت صحيفة “آس”: “نتيجة اختبار توريس وبيدري سلبية ويسافران إلى الرياض لخوض الكلاسيكو. ريال مدريد يستعيد كارفاخال ويوفيتش”.

وتحدثت, “آس” أيضا عن تجديد ريال مدريد لعقد مودريتش، قائلة: “سنة أخرى، يجدد مودريتش حتى يوليو 2023، أنشيلوتى يضم مودريتش في خططه للموسم المقبل بعد أداء رائع”.

بينما أشارت صحيفة “سبورت” الكتالونية، “إلى انضمام أنسو فاتي للقائمة لخوض كأس السوبر، وسلبية “اختبار كورونا” لبيدري وتوريس ولحقهم ببعثة “البرسا” في الرياض”.

وتواجه ريال مدريد وبرشلونة “247 مرة عبر التاريخ في جميع المسابقات”، وحقق الأول الفوز في 99 مناسبة، وفاز برشلونة في 94 مباراة، بينما انتهت مبارياتهم بالتعادل 52 مرة.

وتستضيف السعودية السوبر الإسباني للمرة الثانية، فيما كشفت تقارير صحفية إسبانية أن البطولة ستقام على ملاعب المملكة حتى عام 2029

المصدر:skynews

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى