سامي الجميّل: حزب الله حالة تقسيمية للبنان

علّق رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل على استعراض حزب الله في عيون السيمان قائلًا: “ليست جديدة، فحزب الله يسرح ويمرح على جميع الأراضي اللبنانية ونتمنى ان يكون هناك حضور كثيف للجيش في المنطقة ليكون الحامي والضابط للاستقرار والأمن”.

وفي حديثٍ لهُ عبر “العربية” قال: “نحن من أنصار دولة القانون في لبنان وضد وجود أي سلاح أو حالة ميليشياوية, بينما حزب الله يذكّر اللبنانيين في كل مرة بالحرب الأهلية، ونصرالله في مناسبات عدّة ذكر الحرب الأهلية مرارًا وتكرارًا، ومنطق حزب الله ميليشياوي وعسكري يحاول من خلاله فرض أجندة إيران وهيمنته على لبنان”.

وأضاف الجميل “التهويل لا يؤثر على سياستنا ومواقفنا بالمواجهة وهي مفتوحة, ونعتبر حزب الله حالة تقسيمية للبنان، فكل اللبنانيين غير المنتمين للحزب في مقلب وحزب الله وحركة أمل في مقلب آخر”.

مشيراً إلى أن لبنان أصبح “بحالة مقاطعة بسبب وضع حزب الله يده على الدولة بعد التسوية الرئاسية التي تم بموجبها انتخاب حليفه عون رئيسًا، وبعد إقرار قانون انتخابي حصل بموجبه على الأكثرية وبات يسيطر على كل مؤسسات الدولة. الانتخابات النيابية يجب أن تقلب كل المقاييس وهنا مسؤولية الشعب باستعادة الأكثرية من يد حزب الله واستعادة الشرعية، وهناك مسؤولية دولية لأن بلدنا اليوم رهينة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى