لقاء سيدة الجبل: استقالة الرؤساء الثلاثة مسؤولية وطنية مشتركة

أعلن “لقاء سيدة الجبل” في اجتماعه الدوري الذي عقده إلكترونياً ان “لبنان يمر بأخطر ازمة من طبيعة معيشيّة، سياسيّة ووطنية”

وأشار إلى أن “هذه الأزمة سببها إحتلال إيران للبنان وتحويله إلى ثكنة عسكرية كما برز مؤخراً في عيون السيمان. وعلى الرغم من عمق هذه الأزمة وتأثيرها على لبنان وهويته وعلاقاته مع أشقائه فإن المفجع هو غياب الرئاسات الثلاث عن المعالجة وغياب القامات الوطنية التي من الممكن أن تدير ديبلوماسية ناجحة ومناقشات مثمرة مع دول الخليج وعودة العلاقات إلى طبيعتها. إن هذه الرئاسات التي جردها أمين عام حزب الله من كل صدقية وزخم لم يعد لها أية جدوى سوى إطالة أمد الازمات وتعقيد الحلول والمعالجات لها. لذا فإن إستقالة هذه الرئاسات شرط أساسي لاستعادة الدولة وجودها وحضورها”.

ولفت “اللقاء” في بيان، إلى أن “الرئيس ميشال عون يتحمّل ومعه الرئيس نجيب ميقاتي والرئيس نبيه برّي مسؤولية مشاهد الفقر والعوَز لدى الناس من دون أي مبادرة إنقاذية”.

واعتبر “لقاء سيدة الجبل” ان “أمام هذا الواقع الصاعق تُصبح المطالبة باستقالة الرؤساء الثلاثة مسؤولية وطنية مشتركة. ونطالب بوضوح ترك السلطة لأهل السلطة أي لـ”حزب الله”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى