بعد الجدل الواسع حول جنس حارس مرمى المنتخب الإيراني للسيدات.. ماذا جاءت النتيجة؟

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، نتائج التحقق من الشكوى التي تقدم بها الاتحاد الأردني لكرة القدم، حول جنس حارس مرمى منتخب إيران للسيدات، التي شاركت في مباراة نهائي تصفيات كأس آسيا.

وكانت قد فازت إيران بركلات الترجيح بنتيجة  4-2، بعدما انتهى الوقت الأصلي سلبيًا.

وشدد الاتحاد الأردني في بيان، على أن المنتخب الإيراني له سوابق في اتخاذ مثل هذه الوسائل، من خلال إشراك لاعبين ذكور على أنهم لاعبات سيدات ضمن منتخب السيدات، وتعاطي المنشطات.

ونشر الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، تغريدة تتضمن الخطاب الرسمي الموجه للاتحاد الآسيوي، يطالب من خلاله، بضرورة “فتح تحقيق واتخاذ الإجراءات المناسبة، إذا كان هناك شك في أهلية لاعب مشارك بالمنافسات”.

وأشار البيان: “بالنظر إلى الأدلة المقدمة من الاتحاد الأردني لكرة القدم، ونظرًا لأهمية هذه المسابقة، فإننا نطلب من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الشروع في تحقيق شفاف وواضح من قبل لجنة من الخبراء الطبيين المستقلين، للتحقق من أهلية اللاعب المعني والآخرين في الفريق، لا سيما أن فريق كرة القدم النسائي الإيراني، له تاريخ في قضايا النوع الاجتماعي وتعاطي المنشطات”.

وقال الاتحاد الآسيوي، في مراسلة للجانب الأردني، إن “نتائج التحقق أثبتت أن جنس اللاعبة الإيرانية أنثى”، مخاطبا الاتحاد الأردني لكرة القدم بالنتيجة النهائية حول الشكوى المقدمة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى