شرف الدين خلال زيارته إلى سورية: لضرورة تفعيل ملف النازحين وتأمين عودة آمنة لهم

زار وزير المهجرين عصام شرف الدين الدولة السورية، يرافقه وفد ضمّ عضو المجلس السياسي ومنسّق الملف السوري في الحزب الديمقراطي اللبناني لواء جابر، ومستشاره الإعلامي جاد حيدر، حيث التقى وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا، وعرض معه الواقع الزراعي والتحديات التي تواجهه، وكيفية التعاون ودعم القطاع والمزارعين في لبنان عبر تأمين كميّة من الشتول والأغراس لهم.

والتقى بعدها شرف الدين والوفد المرافق وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف، وبحثا في الإجراءات المتخذة من قبل الجانبين لتأمين عودة ميسرة وآمنة للمهجرين السوريين في لبنان وما تقوم به الحكومة السورية لتأمين كل احتياجاتهم ومستلزمات عيشهم في مناطقهم.

مخلوف

وأشار مخلوف في تصريح للصحفيين عقب اللقاء إلى أنه أطلع الوزير اللبناني على الأعمال التي قامت بها الدولة السورية من أجل تسهيل عودة اللاجئين والمهجرين السوريين إلى وطنهم منها مراسيم العفو التي صدرت وتأجيل خدمة العلم لمدة ستة أشهر للعائدين واستخراج الوثائق المفقودة لمن فقدها في دول اللجوء وتسجيل الولادات الجديدة في سورية وتوفير خدمات النقل والطبابة وكل ما يلزم لإيصالهم إلى مناطق إقامتهم ودعمهم بمشاريع لتمكين سبل عيش كريم، مؤكداً أن سورية تتطلع إلى تمكين جميع المهجرين من العودة دون أي عوائق مبيناً أن الحصار الجائر الذي تطبقه الدول التي دعمت الإرهاب في سورية والذي استهدف المواطن السوري في لقمة عيشه وكسائه ودوائه.

شرف الدين

من جهته صرّح شرف الدين قائلاً: “تشرفت اليوم بزيارة دمشق الغالية على قلوب اللبنانيين كما تشرفت بحفاوة استقبال معالي وزيري الزراعة والإدارة المحلية والبيئة وتطرقنا خلال الاجتماع إلى مواضيع الشأن العام الذي يعاني منه الشعبان في لبنان وسورية نتيجة سياسة المطرقة والسندان”.

وأضاف: “نحن في لبنان نتعرض إلى قهر من قبل إسرائيل كما نتعرض إلى سياسة إفقار حكى عنها المبعوث الأممي اوليفيي دو شوتيه هي سياسة متعمدة ومفبركة وأهدافها أصبحت واضحة، كما أن الدولة السورية عانت ما عانته نتيجة غطرسة الغرب من ضرب البنى التحتية وهجرة الأدمغة والحصار وقانون قيصر وهدفه تركيع هذا الشعب، كما تكلمنا في الشأن الاقتصادي لحل الأزمة الاقتصادية في لبنان”.

وختم شرف الدين: “بصفتي عضو لجنة النازحين في الحكومة اللبنانية، مددت يدي للتعاون باسم الدولة اللبنانية إلى معالي وزير الإدارة المحلية مخلوف، وتكلمنا بموضوع عودة النازحين إلى سوريا، وتأمينها كعودة كريمة وآمنة ووجدت تجاوباً كاملاً آملا بأن ندرجها على جدول أعمال مجلس الوزراء في لبنان قريباً، خصوصاً بعد أن جرى إعداد الخطة من قبل الوزيرين صالح الغريب ورمزي المشرفية وإقرارها في الحكومة السابقة”.

واختتمت الزيارة بغداء أقامه مخلوف للوزير شرف الدين والوفد المرافق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى