روسيا: التنسيق العسكري مع إسرائيل في سوريا قائم

أوضحت سفارة روسيا في إسرائيل (السبت) أن العمل بالتنسيق الأمني في سوريا بين البلدين سيستمر، على ما أفاد موقع ريشت 13. ويأتي هذا الإعلان على الرغم من إبداء موسكو استياءها من التنديد الإسرائيلي بإعلان غزو أوكرانيا. وقالت السفارة “لقد ثبت أن التنسيق بين البلدين ضروري”.

بدأ التنسيق بين الدولتين في أعقاب التدخل الروسي في الحرب الأهلية السورية عام 2015، وأنشأت إسرائيل “آلية لتجنب المواجهة” مع موسكو، منعًا للإشتباكات العرضية بين الدولتين، خلال الهجمات الإسرائيلية على أهداف إيرانية.

وأشار الموقع إلى أن وزير الخارجية يائير لابيد أدان في وقت سابق، الغزو الروسي لأوكرانيا. ووصف الأمر على أنه “انتهاك للنظام الدولي”. وأضاف لابيد في بيان “الحرب ليست وسيلة لحل النزاعات. الساعات والأيام الأولى من الحرب هي الوقت المناسب للتوقف والعودة إلى طاولة المفاوضات وتسوية النزاعات سلميا”.

وأضاف وزير الخارجية أن “إسرائيل لديها علاقات عميقة مع كل من روسيا وأوكرانيا، وهناك مئات الآلاف من اليهود في كلا البلدين، والحفاظ على أمنهم هو أولوية بالنسبة لنا”. وأضف “أدعو كل مواطن إسرائيلي إلى مغادرة أوكرانيا والوصول إلى المعابر الحدودية هناك. اللاجئون يتدفقون بحثاً عن النجاة والمجال الجوي لأوكرانيا مغلق”.

ولفت لابيد إلى أنه “تم نشر ممثلين قنصليين في منطقة لفوف لمساعدة الإسرائيليين على المغادرة. وقمنا بالتنسيق مع بولندا والمجر وسلوفاكيا ورومانيا ومولدوفا بشأن الخروج الآمن للإسرائيليين.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى