أسرار الصحف

اللواء

همس:

تلقّى الرئيس فؤاد السنيورة إشارات إيجابية من مرجعية عربية على مضمون مؤتمره الصحفي الأخير، الذي أثار ردود فعل متفاوتة داخلياً، ولكنه ساهم في توجيه البوصلة السياسية على الساحة السنّية!

غمز:

تلقفت عدة أطراف سياسية دعوة رئيس التيار الوطني جبران باسيل لإنتخاب رئيس الجمهورية من الشعب مباشرة، التي إعتبرتها خطوة أساسية في مسيرة الإصلاحات السياسية!

لغز:

تساءلت أوساط ديبلوماسية عن مبررات تحمّل وزير الخارجية وزر البيان المستنكِر للحرب الروسية في أوكرانيا، وعدم الإفصاح عن موقفي رئيسي الجمهورية والحكومة منه!

 

نداء الوطن:

خفايا:

على رغم تبدد حملة القاضية غادة عون عليه، يتردّد أن حاكم مصرف لبنان احتاط لقرار جلبه بالبقاء أكثر الأوقات في مقرّ المصرف المركزي وربما النوم فيه.

تساءلت مصادر دبلوماسية عما إذا كان رد السفير الروسي على موقف الخارجية اللبنانية يراعي مسألة السيادة اللبنانية أم يتجاوزها. فكيف لسفير أن ينتقد موقف الدولة الرسمي؟ وسألت عما إذا كان لدى الوزير بو حبيب نية في استدعائه مستبعدة حصول هذا الأمر نظراً لتبرؤ العهد منه.

استغربت أوساط متابعة كيف أن قيامة «حزب الله» قامت على بيان وزارة الخارجية من الغزو الروسي لأوكرانيا بينما لم يتفوّه بكلمة واحدة في موضوع التخلي عن الخط 29 وعن نحو 2000 كيلومتر مربع من المياه اللبنانية، وتساءلت عن سبب حماس الحزب لهذه الحرب التي لا دخل للبنان فيها.

البناء

خفايا:

لوحظ أن دعاة الحياد والفدرالية في لبنان يرفضونهما لأوكرانيا ورافضو المقاومة في لبنان وتلقي السلاح والمال من الخارج يشجعونهما لأوكرانيا وأن الذين دعوا لإقفال الحدود الأوروبيّة أمام اللاجئين السوريين والعراقيين متحمّسون لفتحها للأوكرانيين وكلها تطرح كعقائد وبخلفيّة إنسانيّة

كواليس:

تبين أن قناتي الجزيرة والعربية تقاسمتا المواقع في حرب أوكرانيا فكان حماس الجزيرة لما تسمّيه بسالة المقاومة الأوكرانية رغم تشارك قطر وروسيا نادي الغاز العالميّ، بينما بدت العربية أقرب للموقف الروسي رغم علاقة السعودية والإمارات بأميركا وتبدو كلمة السر «تركيا».

أسرار الجمهورية:

يقول قيادي في تيار كبير: أتمنى ألا أضطر الى الترشح للانتخابات.

يعاني أحد الأحزاب من صعوبة في تسويق أحد المرشحين في إحدى دوائ ر جبل لبنان لرفض قاعدته التاريخية له.

تنتظر قيادات حزبية نتائج مساع تبذل لإحياء إهتمام دولة خارجية بالملف اللبناني.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى