” أعود الى الرسائل لأسمع صوتها” والدة الضحيّة غايا

في الذكرى السنوية لانفجار مرفأ بيروت…
تقول والدة الضحيّة غايا فاضوليان”لم يغمض لي جفن، منذ سنة وحتى اليوم، في كلّ ليلة أعود الى الرسائل الصوتيّة لغايا لكي أسمع صوتها”.وتضيف “لم أكن أتصور أنني سأفقدها ولن أراها مجددا، وانني لن اسمع صوتها مرّة أخرى”، كاشفةً ان “ضحايا الانفجار لن يرتاحوا الا عند صدور العدالة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى