حسين الجسمي يشعل أجواء «مهرجان الكويت الأول»

أشعل الفنان حسين الجسمي «السفير المفوّض فوق العادة» أجواء «مهرجان الكويت الأول»، في حفل استثنائي متميز، بحضوره الجماهيري الكبير، وسط حضور فاق الـ6 آلاف شخص من مختلف الأعمار، متنقلاً بصحبة الجمهور، الذي لم يتوقف عن ترديد جميع الأغنيات، التي قدمها الجسمي برفقة فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو د. سعيد كمال.

بدأ الجسمي الحفل بأغنية «أنا كويتي» احتفاء باليوم الوطني لدولة الكويت.

وحرص الجسمي على تهنئة الشعب الكويتي وقيادته بهذه المناسبة الغالية، قائلاً: «إلى الكويت الحبيبة أصدق التهاني، وأخلصها بمناسبة الأعياد الوطنية المجيدة.. أعيادكم أعيادنا، ومناسباتكم فرحة لنا أتشرف بتواجدي بينكم في هذا اليوم الغالي، لأنقل لكم تحيات وتمنيات شعب الإمارات بدوام العزة والمنعة والرفاه في ظل القيادة الرشيدة».

وقدم حسين الجسمي وسط هتافات الجمهور أغنيته من اللون اللبناني الجديدة «ما بحبك»، متنقلاً بين مجموعة كبيرة من الأغنيات، التي طلبها الجمهور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى