الرأس المدبر وأفراد عصابة خطف في قبضة الأمن

أفادت شعبة العلاقات العامة فيالمديرية العامة لقوى الامن الداخلي أنه “بتاريخ 13-2-2022، توافرت معلومات لدى مخفر مشتى حسن في وحدة الدرك الإقليمي عن دخول ف. ج. (من مواليد عام 1983، سورية ) وابنتيها، – م. ز. (من مواليد عام 2003، سورية الجنسية) م. ز. (من مواليد عام 2017، سورية الجنسية)، إلى الأراضي اللبنانية عن طريق مهربين وبطريقة غير شرعية،

وقد قام باستلامهن كل من:- ح. د. (من مواليد عام 1994، سوري الجنسية) الرأس المدبر،و خ. ع. (من مواليد عام 1983، مكتوم القيد) وخ. م. (من مواليد عام1983، سوري الجنسية)

وانقطع الاتصال بهن لغاية تاريخ 15-02-2022، إلى ان وردت رسالة إلى هاتف زوج (ف. ج.)، طلب فيه دفع فدية مالية قدرها 20,000 دولار أميركي، لقاء إطلاق سراحهن.

بتاريخ 20-2-2022، وبنتيجة المتابعة والاستقصاءات والتحريات التي قام بها عناصر المخفر المذكور، تم تحديد مكان وجودهم واستدراجهم.

بالتحقيق معهم، اعترفوا بما نسب إليهم، وأنهم قاموا بالعملية بالاشتراك مع شخص رابع، ويدعى:ع. ن. (من مواليد عام 1999، لبناني الجنسية) وهو متوارٍ عن الأنظار الذي وضعت في منزله المخطوفات في بلدة الكواخ – الهرمل.

وبعد الإشارة إلى مكان المنزل، حررت الأم وابنتيها من دون دفع أي فدية مالية.

أودع الخاطفون القضاء المختص، وجرى تعميم بلاغ بحث وتحر بحق الأخير بناء على إشارة القضاء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى