أمير يزبك يخرج عن صمته بعد تعرضه لهجوم شرس لنشره صور فتيات أوكرانيات

تعرّض الفنان أمير يزبك للهجوم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، على خلفية منشور شاركه مع متابعيه عن النازحات الأوكرانيات على موقع فيسبوك.

ونشر يزبك صوراً لشابّات أوكرانيات أرفقها بعبارة “بيوتنا وقلوبنا مفتوحة للنازحات من أوكرانيا”، وهو الأمر الذي عرّضه لانتقادات لاذعة دفعته إلى حذف المنشور وسرعان ما خرج يزبك عن صمته، إذ حاول امتصاص نقمة

 

لمتابعين عليه من خلال الكشف عن سبب نشره صور النساء الأوكرانيات اللواتي يعشن ظروفا صعبة بعد الحرب التي تشن ضد بلدهن. وقال في تعليق عبر صفحته على فيسبوك: “تحية للشعب الأوكراني المظلوم وللمرة الثانية أكرر، أنه لطالما كان الشعب اللبناني معتادا على فتح بيوته لكل المظلومين والنازحين”.

ودعا الجمهور لعدم عدم الاصطياد في المياه العكرة، مؤكدا أن قلوب اللبنانيين وبيوتهم مفتوحة لكل نازحي العالم، لذلك لا يجب اعتبار هذا المنشور مزاحا أو سخرية من الشعب الأوكراني.

كما أشار يزبك إلى أن تاريخ الشعب اللبناني معروف جدا، خاصة بعد الأزمات التي مر بها، معتبرا أنه لا بد من تقديم كل الدعم للشعب الأوكراني المظلوم، كون الشعب اللبناني بات نصف سكانه نازحا في مختلف دول العالم.

وختم الفنان منشوره بالدعاء لعودة اللبنانيين المتواجدين في أوكرانيا بخير وسلامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى