السعودية تستأنف العمرة تدريجيّاً للمعتمرين الملقحين الوافدين

أعلنت السعودية اليوم الأحد، أنّها ستستأنف العمرة تدريجيّاً للمعتمرين الملقحين الوافدين من دول العالم، بعد نحو 18 شهراً من تعليق قبول المعتمرين الأجانب بسبب جائحة كوفيد-19، في قرار يشكّل انفراجة لآلاف المسلمين حول العالم ولاقتصاد البلاد.

يأتي هذا القرار بعد نحو ثلاثة أسابيع من تنظيم المملكة موسم حجّ مصغراً شارك فيه 60 ألف حاج من سكّان البلاد الملقّحين بالكامل ضدّ فيروس كورونا وبعد أسبوع من فتح السعودية أراضيها أمام السيّاح الملقّحين بالكامل.

وكانت السعودية قد علقت في آذار 2020 أداء العمرة لأكثر من ستة أشهر على خلفية تفشي الوباء قبل أن تسمح باستئنافها وفق شروط محدّدة ولعدد محدود فقط من سكانها الذين باتوا بحاجة لاستخدام تطبيق الكتروني لزيارة “بيت الله”.

وأوضحت أنّ ذلك سيتم “بطاقة استيعابية تصل إلى 60 ألف معتمر موزعة على 8 فترات تشغيلية، لتصل الطاقة الاستيعابية إلى 2 مليون معتمر شهريّاً”.

وأضافت: “بخصوص المعتمرين القادمين من خارج المملكة فيجب إرفاق شهادة التحصين المصادق عليها من الجهات الرسمية في بلد المعتمر مع اشتراط أن تكون اللقاحات معتمدة في المملكة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى