“طوابير الذل” تقتل ثلاث ضحايا

يعاني لبنان من أزمة اقتصادية طاحنة، ذلك في ظلّ انهيار  العملة الوطنية، و ارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية. و من بين هذه  الأزمات ، شح الوقود و ارتفاع أسعاره، الذي تطوّر بشكل كبير و تسبب في ظهور ما يسميه اللبنانيون «طوابير الذل» ، التي باتت تؤدي إلى اندلاع شجارات، نزاعات، ضرب و قتل.

ففي الأيام الأخيرة ،وقعت عدة شجارات جراء التزاحم على شراء الوقود، إذ وقع شجار في منطقة التبانة وسط مدينة طرابلس، عاصمة الشمال اللبناني، على خلفية نزاع بيع وشراء مادة البنزين من السوق السوداء، لكنه سرعان ما تطور إلى إطلاق نار وقنابل يدوية، مما أدى إلى سقوط قتيل.

ونقل موقع «سكاي نيوز عربية» عن شاهد عيان بالمنطقة في أعقاب وقوع الحادث، أن الخلاف على الوقود قد بدأ بين الطرفين قبل نحو أسبوع، وما لبث أن تفاقم إلى حد سقوط قتلى.
بينما سقط قتيل آخر في منطقة «البداوي»، المجاورة فجر اليوم الاثنين، إذ هرعت فرق الإنقاذ إلى المنطقة تحسبا لنشوب أي ردود أفعال انتقامية.

وأخيراً سقط قتيل ثالث، وعدد من الجرحى إثر نشوب شجار بين رجلين أمام محطة وقود في بلدة «بخعون» في قضاء الضنية بشمالي لبنان. وبدأ الشجار بتبادل اللكمات وما لبث أن تطور إلى استخدام السكاكين وإطلاق الأعيرة النارية.

و السؤال يكمن اليوم، هل ستزيد هذه النزاعات في ظلّ الكشف عن قرار رفع الدعم عن البنزين، بحيث يصبه سعر الصفحة بين ١٣ و ١٥ دولار وفق سعر الصرف؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى