مسؤول يستقيل بعد اتهامه بالتحرش بـ 11 امرأة

اعلن أندرو كومو، حاكم ولاية نيويورك الأمريكية، استقالته من منصبه اليوم الثلاثاء في أعقاب تحقيق خلص إلى أنه تحرش جنسيا بإحدى عشرة امرأة مما زاد الضغوط القانونية والمطالبات برحيله من جانب الرئيس جو بايدن وآخرين في سقوط مذهل لرجل كان يُنظر له ذات يوم على أنه منافس رئاسي محتمل.

وأعلن كومو، وهو ديمقراطي يعمل حاكما لرابع أكبر ولاية أمريكية من حيث عدد السكان منذ عام 2011، استقالته بعد أن أصدرت المدعية العامة لنيويورك ليتيتا جيمس في الثالث من أغسطس آب نتائج تحقيق مستقل استمر خمسة أشهر وخلص إلى أن كومو تحرش جنسيا بالعديد من النساء وتورط في سلوك ينتهك قوانين الولايات المتحدة وولاية نيويورك.

وكشفت مساعدته التنفيذية “بريتني كزميسو” عن هويتها ودعت إلى محاسبته على التهم الموجهة إليه بالتحرش الجنسي.

وقالت كوميسو، البالغة من العمر 32 عاماً، عن الحالات التي تعرضت فيها للمس بصورة غير لائقة أثناء عملها تحت قيادة الحاكم: “ما فعله معي كان جريمة”.

وكان كومو، البالغ من العمر 63 عاماً، قد نفى في وقت سابق قيامه بأي عمل خاطئ واستمر بمقاومة دعواته بالاستقالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى