البطريرك الراعي من بعبدا: إذا لم يكن هناك حكومة ستزداد الهجرة والبطالة وتخرب كل القطاعات

 لبانون عاجل : قناة الجديد TV

توجّه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، للرئيس المكلف سعد الحريري بالقول: “عجّل بأسرع ما يمكن بتأليف الحكومة مع الرئيس عون وفق روح الدستور لان لبنان يقع ضحية هذا التأخير”.

وقال الراعي بعد لقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون: “ما أوصلنا الى هذه المرحلة هو عدم تشكيل الحكومة ولا يمكن التأخر ولو لربع دقيقة بعد عن التشكيل”.

وأكّد البطريرك الراعي على أن “لا أحد معني بلبنان أكثر من رئيس الجمهورية بسبب الصفة التي يحملها”، وقال: “لا أتعجب أن يكون هناك مخطط يستهدف لبنان، فهل يجب ان نفتح الباب او النافذة للسارق أم يجب ان نتحصن؟”

وشدد الراعي، في تصريحه من ​القصر الجمهوري​، على أن كل يوم نتأخر فيه بتأليف الحكومة تغرق السفينة أكثر وأكثر. وقال: “هذا الكلام قلته له منذ زمن، وأكرره اليوم”. وأفاد بأن أن تكون “حكومة تقنيين لا حزبيين هو كلام نقوله كلنا كل يوم”.

ورأى أنه إذا لم يكن هناك حكومة، كل القطاعات سـ “تخرب”، وكل المصالح ستتوقف، وستزداد الهجرة والبطالة، وستقفل المؤسسات أبوابها”. وشدد على أنه “لا يمكن بروح المسؤولية الوطنية أن نتأخر ربع دقيقة عن تأليف حكومة”.

وشدد على أن “كلنا يجب أن نتحمل مسؤولية مجتمعنا ووطننا، كلٌّ من موقعه، ولبنان يقوم على أكتافنا كلنا، وبسواعدنا كلنا، وليس فئة دون أخرى. ولفت الراعي إلى أنه سيباشر “بالمعنيين الذي توجه البابا فرنسيس بالنداء لهم، حيث سنباشر اتصالنا بهم، بالتالي سنعيش هذا الكلام، ولكن المهم أن البابا يحمل القضية اللبنانية بعمق قلبه، ما بعني أنه يسير بها ويحملها للمجتمع الدولي، ونحن علينا أن نبني وطننا وبيتنا، وأن نقوم بملاقاته”.

 

كما أوضح أن “العمل الأول هو زيارة الرئيس، بعدها نباشر العمل ونتشاور مع يعضنا، نحن الذين كنا في روما، ونعرف كيف سنسير، وإلا سيكون هذا اليوم دون جدوى، معتبراً أن “هذا اليوم هو ذكرى تتكرر كل يوم، حين نحققها نحن”. وأوضح أن “الجميع يخالفون الدستور، ولكن هذا ليس موضوعنا. لا أحد معني في لبنان بقدر الرئيس عون بصفته رئيساً للجمهورية”.

ولفت إلى أن “البابا تكلم عن وجع الناس وقهرهم، ولكن قال لهم اصمدوا فالغيمة تمر، وبعد الليل هناك فجر يجب أن نكون إلى جانبهم بالمعنويات، والمساعدة يجب أن تكون بكل ما للكلمة من معني، ونحن نظمنا أنفسنا لنكون إلى جانب الناس، والأمور لا تتحمل مدى طويل”.

وتابع، “لا يكفي ان نقول كما في حرب الـ 75، “هذه حرب الآخرين على ارضنا”. هذا الكلام لا يقال، ونحن لا يجب أن “نتفرج” عليهم، ويجب أن نتصالح ونتكاتف ونعرف كيف نحافظ على أرضنا”.

لمشاهدة فيديو تصريح البطريرك الراعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى