قراصنة يحصدون غنيمة بقيمة 600 مليون دولار

تعتبر هذه السرقة هي الأكبر في عالم القرصنة الالكترونية

لبانون عاجل

أعلنت شبكة متخصصة في تحويل العملات المشفرة أمس الثلاثاء، أن قراصنة إلكترونيين قاموا باختراق أنظمتها الأمنية وخرجوا بـ”غنيمة” قياسية تصل قيمتها إلى 600 مليون دولار.

ويعتبر التعرض لمثل هذه القرصنة بمثابة جرس إنذار للتأكد من سلامة برنامج الحماية من الفيروسات المستخدم. ويُسهل الاعتماد على برامج مجانية يتم تحميلها من الإنترنت عمل القراصنة كونه لا يوفر الحماية المطلوبة للبيانات. وهذا ما يسلط الضوء على مستويات أمن المعلومات والأمن السيبراني، مع الحاجة إلى تحديثات مستمرة للحماية، ولمواصلة تطوير آليات وأدوات كشف الثغرات.

ووجهت “بولي نتورك” رسالة إلى القراصنة عبر تويتر، قالت فيها: “كمية الأموال التي قمتم بسرقتها هي الأكبر في عالم (ديفي)”، في إشارة إلى نظام التمويل اللامركزي، متأسفة عن اعلان تعرضهم لهكذا هجوم.

وأضافت: “هذه الأموال التي سرقتموها هي لعشرات الآلاف من أعضاء مجتمع العملات المشفرة”. وهددت “بولي نتورك” بالاستعانة بالشرطة، لكنها عرضت أيضا على مخترقيها فرصة “التوصل إلى تسوية”.

ولم ترد وزارة العدل الأميركية ومكتب التحقيقات الفيدرالي بشكل فوري على طلبات للتعليق بهذا الشأن.

ونشرت “بولي نتورك” على “توتير” عناوين يستخدمها المخترقون.

وتجدر الشارة الى ان إجمالي عمليات سرقة العملات المشفرة والقرصنة والاحتيال بلغ نحو 432 مليون دولار، منذ نهاية أبريل حتى الآن، وفقا لتحليل أجرته شبكة “سيفرترايس” المتخصصة في حماية الأصول المشفرة.

يذكر أن أخوين من جنوب إفريقيا قاما بما اعتبرت أكبر عملية احتيال في تاريخ العملات المشفرة حتى الآن، إذ بعد إطلاقهما مشروعاً بمليارات الدولارات لتداول عملة بيتكوين، اختفى الشابان البالغان من العمر 21 و17 عاماً بعد إغلاق منصتهما للتداول.

واختفى الشقيقان مع ما قيمته 3.6 مليار دولار من “بيتكوين”، مملوكة لمستثمرين على منصة تداول العملة المشفرة الخاصة بهما، منذ أبريل الماضي، بعدما أغلقا منصتهما وأخبرا العملاء بأنه تم اختراقها وسرقة الأموال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى