لا ادوية ولا مازوت وحسن متخوّف

لفت وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن الى أن “حصيلة ضحايا إنفجار التليل هو سبع وعشرون ضحية لكن هناك أشلاء لبعض الجثامين لم يتم التعرف عليها حتى الآن، فيما الحالات الحرجة سبع”.

وفي حديث له عبر “صوت لبنان” أشار حسن الى “إجلاء ثلاثة مصابين بحروق بالغة أمس لمعالجتهم في مستشفيات اسطنبول بعدما إرتأى الفريقان الطبيان اللبناني والتركي عدم نقل مصاب رابع لأن هناك خطراً على حياته فأعيد نقله الى مستشفى الجعيتاوي”.

ونوّه حسن “بكفاءة الأطقم الطبية في لبنان”، وقال أن “الخوف من فقدان المازوت والأدوية والمستلزمات الضرورية لمعالجة المصابين هو هاجسنا الآن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى