غير مصنف

أميركي يتّهم Nirvana باستغلاله جنسيّاً

ردّ قاض في ولاية كاليفورنيا دعوى تتعلق باستخدام مواد إباحية متعلقة بالأطفال كان تقدّمَ بها الرجل الذي ظهر عارياً داخل حوض سباحة عندما كان طفلاً عام 1991على غلاف ألبوم “Nevermind” الشهير لفرقة “Nirvana”. وفي نهاية آب المنصرم، وقبل شهر على الذكرى الثلاثين لصدور الألبوم، تقدّم سبنسر إلدن البالغ 30 عاماً بدعوى أولى تبعتها ثانية بعدما حفظ القاضي دعواه الأولى، مؤكداً أنه ضحية لاستخدام صور له ذات طابع ينطوي على استغلال جنسي للأطفال لغايات تجارية.

وصُوّر سبنسر عام 1991 عندما كان يبلغ أربعة أشهر، عارياً في مسبح فيما يحاول الوصول إلى عملة نقدية من فئة دولار أميركي واحد معلقة بخطّاف، وبيعت من الألبوم 30 مليون نسخة. والمدّعي الذي يقول إن الفرقة لم تستحصل على إذن من والديه لاستخدام صورته وإنه لم يحصل على أي بدل مالي عن الصورة، كان يطلب تعويضات قدرها 150 ألف دولار من جانب كلّ من الأشخاص الـ15 الذين يلاحقهم، خصوصاً أعضاء الفرقة السابقين إضافةً إلى كورتني لاف القائمة على تنفيذ وصية كورت كوباين والمصور كيرك ويدل.

وفي مذكرة رد على الدعوى الأولى، ركّز وكلاء الدفاع على أن إلدن استفاد على مدى ثلاثة عقود من شهرته كـ”طفل نيرفانا” المعلن. وأوضح هؤلاء أن الأخير أعاد الصورة في مقابل بدل مالي مرّات عدة ودقّ وشماً عليه عنوان الألبوم على صدره، ووقّع على إهداءاتٍ لنُسخ من الغلاف لإعادة بيعها على موقع “ebay” واستخدم هذا الرابط في محاولة لإغواء النساء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى