الكشف عن تفاصيل إنقاذ قارب هجرة غادر لبنان

أعلنت الشركة القابضة للنقل البحري والبري التابعة لوزارة النقل المصرية، في بيان، أنه أثناء إبحار السفينة “وادي الكرنك”، المملوكة لشركة الملاحة الوطنية إحدى شركات القابضة للنقل البحري والبري في رحلتها المتجهة من ميناء سفاجا إلى ميناء دانكرك بفرنسا لنقل شحنة قمح إلى مصر، فقد تلقت الشركة في تمام الساعة 7 مساء بتاريخ 3/9/2022 إشارة من نادي الحماية والتعويض الأميركي (P&l club) بوجود إشارات استغاثة من قارب في منطقة إبحار السفينة”.

 

وبناء عليه فقد أصدرت إدارة الشركة تعليمات فورية لربان السفينة بتغيير خط السير واتخاذ كل ما يلزم لإنقاذ القارب، وبناء عليه تم تغيير وجهة السفينة بمقدار 40 ميل بحري والإبحار لمدة خمس ساعات في اتجاه منطقة القارب المشار إليه، وقامت السفينة بالتواصل مع القارب والاقتراب منه وربطه بجسم السفينة وإمداد ركابه بكافة احتياجاتهم من طعام ومياه وأدوية.

 

 

وأشارت الشركة، إلى أنه “بالتوازي مع ما سبق قامت السفينة بالتواصل مع مركز البحث والإنقاذ بمالطا (أقرب موقع انقاذ) وتم التنسيق على إبقاء القارب على وضعه مربوطاً بالسفينة، ولكن مع اشتداد الأمواج ودخول المياه إلى القارب، تم التوجيه بصعود ركاب القارب إلى سطح السفينة بعد التنسيق مع مركز البحث والإنقاذ بمالطا حفاظا على أرواحهم”.

 

وذكرت أنه “بعدما تم السماح لهم بالصعود تبين أن جنسياتهم ما بين سوريين ولبنانيين وفلسطيني الجنسية غادروا من لبنان في صورة هجرة غير شرعية متجهين إلى أحد الموانئ الأوروبية وعددهم 60 فرد (24 رجل و 12 سیدة و 20 طفل و4 رضع بعضهم كان في حالة إعياء شديدة حيث ظلوا لمدة أسبوع على متن القارب بالبحر، وعلى الفور قامت السفينة بتوفير مساحة للإعاشة لهم بالإضافة إلى تقديم كافة الاحتياجات اللازمة لهم”.

 

 

وأكدت الشركة، أنه “لم تحدث أية خسائر في الأرواح وحالتهم جميعاً مستقرة. كما تم التنسيق والمتابعة مع كافة الجهات المعنية من خلال غرفة عمليات الطوارئ بالشركة (Emergency Response Team (ERT ، ووزارة الخارجية المصرية، والهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية، وقطاع النقل البحري بجمهورية مصر العربية ومركز البحث والإنقاذ بمالطا حتى وصول السفينة إلى مالطا وعلى متنها المهاجرين المشار إليهم يوم ٢٠٢٢/٩/٥ في تمام الساعة 6 مساء، وتم انزال جميع الأفراد بسلام والاطمئنان عليهم جميعاً، وذلك على متن لنش تابع لمركز البحث والانقاذ بمالطا في تمام الساعة 7 مساء”.

 

ومن جانبه قدم وزير النقل المصري، الشكر لادارة الشركة على المجهودات التي قامت بها لانقاذ حياة الـ60 فرد الذين كانوا على متن القارب مؤكدا على توفير كل الدعم للشركة ولكافة الشركات العاملة في هذا المجال لاستعادة قوة الأسطول التجارى المصرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى