جولاتسلايدات

العثور على عظام تعود لأول عملية بتر حصلت منذ 31 ألف عام

عثر علماء الآثار على عظام شاب في مقبرة بعمق كهف إندونيسي، قالوا إنها قد تعيد كتابة التاريخ الطبي. ويقدّر هؤلاء أن جسد الشاب ظل لمدة 31 ألف عام داخل كهف ليانغ تيبو في مقاطعة كاليمانتان الشرقية في بورنيو، والملفت أنه فقد ساقه اليسرى السفلية من خلال عملية بتر تمت بعناية تامة.

وبحسب العلماء، تكشف هذه العملية عن مهارة جراحية ستؤدي حتماً إلى تغيير مفهومنا من ناحية تطور البشر خلال العصر الحجري، وذلك لأنّ عملية البتر التي نفذت بدقة تامة تشير الى معرفة عميقة بالتشريح البشري وبكيفية إيقاف تدفق الدم وعملية التخدير والتعقيم. وكان يُعتقد سابقاً أن البشر افتقروا إلى الخبرة اللازمة لأداء الإجراءات الطبية الصعبة حتى ظهور المستوطنات والمجتمعات البشرية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى