عون يمتنع عن الذهاب الى الأمم المتحدة لتوفير الكلفة المادية

نقل زوار رئيس الجمهورية ميشال عون لـ”الجمهورية” عنه استغرابه كيف أن الرئيس نجيب ميقاتي «يمضي وقتاً منذ تكليفه تارة في سردينيا وطوراً على يخته، وها هو يستعد للمشاركة في جنازة الملكة اليزابيت في لندن وبعدها سيتوجه الى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة»، متسائلا: «هل هكذا تتشكّل حكومة جديدة؟».

ولفت عون الى انه كان يُفترض به كرئيس للجمهورية ان يتوجّه هو الى الأمم المتحدة لتمثيل لبنان، لكنه امتنع عن الذهاب لتوفير الكلفة المادية التي ستترتب على هذه الرحلة تحسّساً منه بالوضع المالي الصعب الذي تمر به الخزينة».

في المقابل قالت مصادر مطلعة على موقف رئيس الحكومة لـ«الجمهورية» انّ زياراته الخارجية، ومنها زيارته للامم المتحدة في نيويورك، تندرج في اطار تأكيد بقاء لبنان حاضرا في كل المحافل الدولية ولا يجور السماح لأحد بتغييب لبنان عن هذه المحافل مهما كلف الامر، وان هذه الزيارات ليست تهرّباً من تأليف الحكومة ابداً لأنّ تأليفها بات متوقفاً على موقف رئيس الجمهورية».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى