سلايداتلبنانيات

باريس تكثف إتصالاتها لتسريع إنجاز الإستحقاق الرئاسي

كشفت مصادر مواكبة للمساعي الفرنسية في مجال الإنتخابات الرئاسية أن باريس “لا تقبل أن تقف متفرجة أمام انسداد الأفق الرئاسي، وقد بدأت تكثيف إتصالاتها مع القوى اللبنانية الرئيسية والفاعلة في سبيل جوجلة بعض الأفكار والطروحات التي من شأنها أن تصب في مصلحة تسريع إنجاز الإستحقاق الرئاسي”.

 

وأوضحت المصادر ل “نداء الوطن” أنه “لا توجد حتى الساعة مبادرة فرنسية محددة المعالم تجاه الأزمة الرئاسية إنما تحركات ضاغطة على مختلف الأطراف المعنية للحؤول دون إدخال لبنان في متاهات خطرة تقوده إلى المجهول في حال استمر الفراغ الرئاسي لمدة طويلة”، مشيرةً إلى أن “الفرنسيين يواكبون عن كثب التطورات اللبنانية، وهم إن كانوا حريصين على أن تبقى عملية إنتخاب رئيس الجمهورية لبنانية بحتة باعتبارها إستحقاقاً لبنانيًا داخليًا يقع على عاتق المجلس النيابي إنجازه، لكنهم في الوقت عينه يعملون عبر قنوات إتصالاتهم المفتوحة مع مختلف المكونات السياسية اللبنانية على استمزاج الآراء حيال سلة أسماء من المرشحين الرئاسيين التي تراعي المواصفات الإنقاذية المطلوبة بشكل يؤمن التوافق اللبناني الداخلي ولا يتعارض مع تطلعات المجتمع العربي وعلى رأسه المملكة العربية السعودية تحديدًا ونظرتها لمتطلبات الإصلاح ومكافحة الفساد في لبنان”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى