سلايداتمنوعات

درّاجات أفغانيات يتسابقن دعماً لنساء بلادهن

تستعد راكبة الدراجات الأفغانية معصومة علي زاده للحظة حلوة ومرّة في آن، فللمرة الأولى منذ خمس سنوات تشارك في سباق دراجات هوائية نسائي أفغاني، ولكن ليس في كابول. وتشارك الشابة البالغة 26 عاماً في جنوب غربي سويسرا مع عشرات من راكبات الدراجات الأفغانيات اللواتي يعشن في بلدان مختلفة. وتقول: «الرياضة ماتت بالنسبة للمرأة الأفغانية منذ عودة حركة طالبان إلى السلطة العام الماضي وفرضها قيوداً على حريات النساء».

منعت طالبان النساء من ممارسة الرياضة ومن عديد من الوظائف الحكومية، وحظرت تعليم الفتيات في المدارس الثانوية. لكن علي زاده التي تعيش في فرنسا منذ خمس سنوات، لم تستسلم ولا تزال تمثل بلدها.

وتعتقد زاده التي انضمت إلى مفوضية الرياضيين باللجنة الأولمبية الدولية أن «العالم صار صامتاً» إزاء قمع المرأة الأفغانية. وتضيف: «جرى التخلي عن النساء في أفغانستان. كل من يقولون إنهم يدافعون عن حقوق الإنسان والنساء لم يفعلوا شيئاً». وتأمل أن سباق الأحد والاهتمام الإعلامي الذي سيلقاه «سيدق ناقوس الخطر» من أجل «إيقاظ العالم».

وتشارك 49 راكبة دراجات من كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وسنغافورة وسويسرا في السباق الذي يمتد 57 كيلومتراً في مدينة إيغل السويسرية الواقعة في كانتون فود حيث مقر «الإتحاد الدولي للدراجات».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى