رسالة مفتوحة من جنبلاط.. وفحواها؟

أعرف مسبقًا مع من اتعامل ومن أتهم.

كتب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عبر حسابه على موقع “تويتر” باللغة الفرنسية ما معناه: “يبدو أنه لم يعد هناك أي حدود لدعوات الكراهية لدى بعض وسائل الإعلام، ولدعوات بالقتل ضد مجموعات معينة. بناء عليه فإن حدث أي اعتداء لي أو لأحد أفراد عائلتي، فأنا أعرف مسبقًا مع من التعامل ومن أتهم. رسالة مفتوحة. وليد جنبلاط”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى