محليات

بعد أشهر من الرصد والتعقب.. عناصر من أمن الدولة توقف فارض خوات وتاجر مسروقات في بيروت!

أفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” بأنّ عناصر من المديرية العامة لأمن الدولة، تمكنت بعد أشهر من الرصد والتعقب والمراقبة قامت بها مع ضباط ورتباء، من توقيف بسام ع. المعروف في بيروت بالخوات التي يفرضها على المواطنين، وبتجارته بكل أنواع المسروقات بالتنسيق مع مختلف عصابات السرقة في بيروت، وصادرة بحقه خلاصات حكم ومذكرات توقيف وبلاغات بحث وتحر.

وأشار إلى أنّ الموقوف تمكن مرات عدة من الهرب من محاولات توقيفه بمساعدة معاونين له، وفي المرة الأخيرة تمكن أيضاً من الفرار رغم إصابته في رجله اثر تبادل لإطلاق النار. وأخيراً، استفحلت ارتكابات بسام ع.  في بيروت، متخذاً أقصى درجات الحيطة، عبر التخفي وعدم التنقل إلا في الحالات الضرورية.

والعملية التي قامت بها القوات الخاصة في أمن الدولة أتت مفاجئة لبسام، ولم يبد خلالها أي مقاومة، رغم أنّه كان يحمل سلاحاً أبيض لم يتسن له استعماله. وأفاد الموقوف بأنّ مخدرات كانت بحوزته أيضاً للاستعمال الشخصي.

وليل البارحة بدأت التحقيقات معه ولا تزال مستمرة بإشراف القضاء المختص.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى